فيس بوك
تويتر
يوتيوب
RSS
ديسمبر 27, 2016 | 3:45 م
تاريخ الاضافة:
مكتب العبادي للجبيـر: هيئة الحشد مؤسسة رسمية ونرفض أي تدخل في الشأن العراقي

FacebookTwitterGoogle+PinterestTumblrStumbleUponShare

راديو النجباء – رد مكتب القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، على اتهامات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أمس لهيئة الحشد الشعبي ووصفها بـ”الطائفية”.

وقال سعد الحديثي المتحدث الاعلامي باسم مكتب القائد العام في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعه [راديو النجباء]، انه “لا يمكن ان يوصف الحشد الشعبي بالطائفي على الاطلاق، واي كلام يصدر من أي طرف مخالف لهذا الواقع هو كلام مرفوض ونعده تدخلاً في الشأن الداخلي العراقي”.

وأضاف “هنالك قانون صدر من مجلس النواب السلطة التشريعية ممثلاً عن الارادة الشعبية بجعل الحشد الشعبي ضمن المنظومة العسكرية والامنية العراقية ترتبط بالقائد العام للقوات النمسلحة وتخضع لقوانين الضبط العسكري وتأتمر بالاوامر التي يصدرها القائد العام” لافتا الى ان “الحديث عن الحشد الشعبي هو جزء من التدخل بالشأن الداخلي العراقي وننظر اليه على أنه مخالف للأعراف والقوانين الدولية المعمول بها بهذا الصدد”.

وأكد الحديثي، ان “الحشد الشعبي بعد ان صدر قانونه اصبح جزءاً من المنطومة الامنية العراقية وحاله حال أي تشكيل عسكري او أمني ضمن هذه المنطومة”.

وأشار الى ان “الحديث عن طائفية الحشد أمر غير صحيح على الإطلاق لانه بالنتيجة الحشد الشعبي خاضع لاوامر قائد العام القوات المسلحة ويخضع للقانون العسكري بالاضافة الى انه سوف يضم ممثلين من المكونات المجمتعية وسوف يكون هنالك أفراداً وعناصر في هيئة الحشد من كل أطياف المجتمع العراقي من المتطوعين في المحافظات المختلفة”.

وتابع “لا يمكن ان يوصف الحشد الشعبي طائفيا على الاطلاق لا من حيث التكوين لان مختلف مكونات الشعب العراقي ستكون حاضره ولها تمثيل فيها ولا من ناحية التوجه لانه جزء من المنظومة الامنية العراقية وهذه المنظومة تعمل وفق سياقات مهنية خالصة وفقا لقانون والدستور”.

وشدد على ان “أي كلام يصدر من أي طرف مخالف لهذا الواقع هو كلام لا أساس له من الصحة وبالتالي نعده شأنا داخلياً عراقيا ولا يمكن للاطراف الخارجية ان تتدخل بقضية تخص الشعب العراقي وهي جزء من القرار العراقي المستقل وهذا الكلام أمر مرفوض ولا نقبل به لانه بالنتيجة الحشد الشعبي اصبح جزءاً من المنظومة الامنية العراقية وحاله حال اي مؤسسة عسكرية موجودة في العراق اليوم”